المفوضية: الاتفاق مع تركيا يسير جيدا وتصريحات أردوغان ليست تهديداً لأوروبا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

UeTurkey02

بروكسل- اعتبرت المفوضية الأوروبية أن  الاتفاق المبرم بين الاتحاد  الأوروبي وتركيا حول إدارة أزمة

اللاجئين والمهاجرين في 18 الشهر  الماضي يسير بشكل جيد، واصفة بـ”الإيجابية” المؤشرات القادمة من أنقرة.

وجاء ذلك في أعقاب إصدار المفوضية لتقرير أولي حول طريقة وآليات تنفيذ الاتفاق، تمت مناقشته اليوم خلال الاجتماع الدوري لها في بروكسل، تضمن الاشارة إلى “جهود مشتركة تبذل من قبل الاتحاد واليونان وتركيا والهيئات الدولية وغير الحكومية ما ساهم في الإضرار بعمل مهربي البشر وخفض عدد المهاجرين القادمين إلى أراضي الاتحاد”.

وتقلل المفوضية في تقريرها من الانتقادات التي لا زالت توجه لها من قبل مجلس أوروبا والهيئات الدولية والمنظمات غير الحكومية بشأن هذا التقرير، حيث ذكرت أن “مجلس أوروبا رحب بمبادراتنا وجهودنا، وعلى الهيئات الدولية أن تعمل معنا بوصفنا شركاء لتحقيق الهدف نفسه”، حسب كلام المفوض المكلف الشؤون الداخلية والهجرة ديمتريس أفراموبولوس، الذي عرض التقرير أمام الصحافة اليوم.

ويقر المفوض الأوروبي أن عملية تطبيق الاتفاق لا تزال في بدايتها، مؤكداً أنه يتعين على جميع الأطراف بذل مزيد من الجهد من  أجل تنفيذ كل بنوده . ورغم إظهار المفوضية  “الرضا” عن مسيرة تنفيذ الاتفاق، بعد شهر واحد من دخوله حيز التنفيذ، إلا  أنها لا تزال تطالب تركيا بجهود أخرى ضمان حسن تنفيذ الاتفاق.

ولكن اللافت للنظر بأن المفوضية الأوروبية عبرت عن تصديقها الكامل لكلام السلطات التركية من ناحية نفي إعادة السوريين الموجودين على أراضيها إلى بلادهم، وهو ما تحدثت عنه الكثير من الهيئات غير الحكومية. وفي هذا المجال قال المفوض أفراموبولوس “أثرت هذا الأمر مع السلطات التركية، وأكد لي المسؤولون هنا عدم إعادة أي سوري إلى بلاده، وهو الأمر الذي تحرمه المواثيق الدولية”.  ولفت المفوض النظر إلى أن الاتفاق الموقع مع تركيا يقوم على الثقة والمصلحة المشتركتين،  وقال “نحن نحتاج إلى تركيا بنفس القدر الذي تحتاج  هي  إلينا”، على حد تعبيره.

أما فيما يتعلق بمسألة تحرير تأشيرات الدخول للمواطنين الأتراك، فقد أكد المفوض أن على تركيا تلبية كل الشروط المطلوبة منها ليتم لها ذلك، بموجب الاتفاق، ملمحاً إلى أن الاتحاد يقوم بما عليه في هذا المجال. وإستطرد قائلاً “لنكن واضحين، لا يمكن تحرير تأشيرات الدخول للمواطنين الأتراك، بدون أن تلبي دولتهم كل الشروط في موعدها”.

ورداً على سؤال بشأن  تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، حول نيته إلغاء الاتفاق في حال لم يف الاتحاد بتعهداته، أكد أفراموبولوس أنه لا يرى في هذا الأمر أي تهديد.

هذا وأعلنت المفوضية الأوروبية أنه تم نقل 56 طالب لجوء من اليونان إلى فرنسا، وكذلك 42 طالب لجوء آخر من اليونان إلى هولندا اليوم، بموجب اتفاق إعادة التوزيع،  بينما “لا تزال عملية إعادة التوزيع والتقاسم بين الدول الأوروبية غير كافية وغير مرضية ونكرر بأن على الجميع القيام بمسؤولياته”، وفق كلام أفراموبولوس.

أما حول الوضع في الجزر اليونانية، فقد أكد أنه “أفضل حالاً من ذي قبل”، وأنه “متفائل”  بإمكانية أن يعود الوضع إلى طبيعته في الفترة القليلة القادمة.

ويشير الجهاز التنفيذي الأوروبي إلى أن 70% من المتواجدين على الجزر اليونانية يستحقون البقاء في أوروبا وعلى الدول الأعضاء تقاسمهم بموجب ما تم الاتفاق عليه سابقاً.