أسقف سوري: ساعدونا على البقاء في بلادنا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
المطران جورج أبو خازن
المطران جورج أبو خازن

ميلانو ـ طالب أسقف سوري أوروبا بمساعدة أبناء بلاده على البقاء على أرض وطنهم.

وأضاف النائب الرسولي للاتين في حلب المطران جورج أبو خازن، في تصريحات صحافية الخميس، أن “أوروبا تفعل الكثير”، في هذا المجال “لكن يجب توجيه الجهود الحاسمة لتهيئة ظروف من شأنها أن تقود الى وقف الهجرة”، فـ”بلادنا تفرغ من أفضل طاقاتها”، حيث “هاجرها35000  طبيب، بينما تستمر هجرة الشباب وطلاب الجامعات”. وأردف “نحن نخسر المستقبل، فساعدونا على البقاء في أرضنا”.

ومن المقرر أن يكون المطران أبو خازن (من الرهبنة الفرنسيسكانية) بميلانو في الـ26 من نيسان/أبريل، حيث يلتقي في صالة استماع جورجو غابير، النائب الأسقفي للشؤون الثقافية والنشاطات الاجتماعية في أبرشية ميلانو المونسنيو لوكا بريسّان، لأجل مؤتمر “سورية، أرض خلاف. الأمل الذي يعيش في حلب”.

هذا ويتم تنظيم المؤتمر من قبل المركز الثقافي في ميلانو، تحت رعاية المجلس الإقليمي لمقاطعة لومبارديا، وهو من تقديم وتنسيق الصحافي جورجو باولوتشي.