البابا لبشار الأسد: قلق من الوضع الإنساني في البلاد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بشّار الأسد و ماريو تزيناري

الفاتيكان – كتب البابا رسالة إلى رئيس الجمهورية السورية بشار حافظ الأسد، معرباً له عن قلقه بشأن “الوضع الإنساني للسكان”.

ووفقا لحاضرة الفاتيكان، فقد “تم تسليم الرسالة مباشرة إلى الرئيس الأسد من قبل رئيس الدائرة الفاتيكانية لتعزيز التنمية البشرية المتكاملة، الكاردينال بيتر كودوو أبّياه توركسون، خلال مهمة أداها إلى دمشق، والتي رافقه خلالها القاصد الرسولي في العاصمة السورية، الكاردينال ماريو تزيناري”.

وأوضح المدير الجديد لدار الصحافة الفاتيكانية ماتيو بروني في مذكرة، الاثنين، أن “الكاردينال توركسون، يرافقه الكاردينال تزيناري وسكرتير دائر تعزيز التنمية البشرية، الأب نيكولا ريكاردي، التقوا الرئيس بشار حافظ الأسد، هذا الصباح في دمشق”.

وأضاف بروني “خلال الاجتماع، قدم محافظ الكاردينال إلى رئيس الدولة رسالة موجهة إليه من قبل الأب الأقدس، تعرب عن القلق العميق من قداسة البابا فرنسيس للوضع الإنساني في سورية”، مع “الإشارة بشكل خاص إلى الظروف المأساوية للسكان المدنيين في إدلب”.