ندوة في روما لمرور ست سنوات على خطف الأب دالوليو في سورية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الأب باولو دالوليو اليسوعي

روما – في الـ29 من تموز/يوليو قبل ست سنوات، اختطف الأب باولو دالوليو في سورية، وللمناسبة يعقد مؤتمر صحافي يرعاه أقارب الكاهن اليسوعي، بمقر رابطة الصحافة الأجنبية الاثنين في روما.

وذكر معدوا الحدث في بيان، أن “المبادرة، تجري بمشاركة الاتحاد الوطني للصحافة الإيطالية (Fnsi)، الإتحاد النقابي لصحافيي هيئة الإذاعة والتلفزة الوطنية الإيطالية (Usigrai)، فرع إيطاليا لمنظمة العفو الدولية ورابطة الصحفيين أصدقاء الأب دالوليو”.

وبالمناسبة، التقى الأمين العام لـ(Fnsi) رافاييلي لوروسو، ورئيسها جوزيبي جوليتي، شقيقة الكاهن، فرانشيسكا دالوليو، ورئيس جمعية الصحافيين أصدقاء الأب دالوليو، ريكاردو كريستيانو، اللذين أعلنا أنهما طلبا من هيئة الإذاعة والتلفزة الوطنية الإيطالية (RAI)، إلى جانب أمين عام (Usigrai) فيتوريو دي تراباني، “إلقاء الضوء على حياة الأب باولو، وأعماله وخياراته”، التي “لا يزال حيوية في سورية الجريحة والمعذبة”.

وخلص البيان الى القول إن “المؤتمر الصحفي بالمناسبة، سيكون مخصصاً لتذكر الإيطاليين الآخرين الذين لا يزالون مختطفين، من سيلفيا رومانو إلى الأب ماكّالي”.

وكانت عصابة مسلحة قد قامت بخطف عاملة الإغاثة سيلفيا رومانو (23 عاماً)، في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 من قرية قريبة من مدينة ماليندي، جنوب شرق كينيا، بعد أن قامت بإطلاق النار على عدد من السكان، مما أدى إلى جرح خمسة أشخاص.

بينما تم اختطاف الأب بييرلويجي ماكّالي، في أيلول/سبتمبر 2018، المنتمي إلى جمعية البعثات الأفريقية، من قبل جهاديين مزعومين ينشطون في نطاق العاصمة النيجرية نيامي، وهي منطقة تشهد منذ شهور حالة طارئة بسبب وجود إرهابيين قادمين من مالي وبوركينا فاسو.