جينتيلوني: حكومتنا ستواصل السعي للحقيقة بقضية مقتل ريجيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني
وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني

ميلانو – قال وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني إن حكومة بلاده “ستواصل البحث عن الحقيقة”، في قضية مقتل طالب الدكتوراه جوليو ريجيني، تعليقا على شائعات نشرتها وكالة رويترز عن يوم وفاة جوليو ريجيني، قائلة إنه “ربما كان قد اعتقل من قبل الشرطة المصرية”.

وفي تصريحات على هامش اجتماع بجامعة بوكوني في ميلانو (شمال)، الجمعة، أضاف الوزير جينتيلوني أن “كل هذه الأخبار، بغض النظر عن التقييمات التي ينبغي أن تُجرى لها”، والتي “لا يتعين على الحكومة القيام بها”، فـ”من الواضح أنها تؤكد وبشكل جلي تماماً، تمسكنا بالموقف الذي اتخذناه في الاسابيع الاخيرة”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الايطالية الى القول “إنْ كان هناك من يعتقد أن مرور الوقت سيغيِّر موقف الحكومة الإيطالية”، وأنه “سيجعلها تتخلى عن السعي الى الحقيقة والمطالبة بها في جريمة قتل جوليو ريجيني، فهو على خطأ”.

هذا وقد وقد استدعت إيطاليا سفيرها لدى مصر، ماوريتسيو ماسّاري لإجراء مشاورات احتجاجا على عدم إحراز تقدم في التحقيقات، كما أعلنت السلطات القضائية في روما قطع تعاونها مع نظيرتها المصرية في تحقيقات مشتركة بشأن القضية نفسها

بينما تم في الرابع عشر من شهر نيسان/أبريل الجاري، إعداد إنابة قضائية دولية جديدة من قبل المدعي العام في روما، وُجهت للسلطات المصرية، للحصول على معلومات عن مقتل ريجيني