متحدث أوروبي: ننتظر من تركيا التحقق من صدقية تقارير ترحيل السوريين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – شدد الاتحاد الأوروبي على ضرورة عدم الزام طالبي اللجوء واللاجئين السوريين في تركيا بالعودة إلى أي مكان في بلدهم طالما لم تتوفر الظروف لعودة طوعية آمنة كما سبق وتم تحديدها من قبل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وكان المتحدث باسم المفوضية الأوروبية كارلوس مارتن لويز دى جورديجيويلا، يعلق على التقارير الواردة بشأن قيام تركيا بترحيل لاجئين سوريين متواجدين على أراضيها،  حيث قال “رأينا هذه التقارير ونثق بأن تركيا ستتحقق من صدقيتها والتصرف بموجب ذلك على المستويات المناسبة”.

وذكر المتحدث بأن الاتفاق المبرم بين الاتحاد وتركيا في 18 آذار/مارس 2016، تضمن توافقاً بين الطرفين على مبدأ عدم الترحيل الجماعي.

وأكد دى جورديجيويلا، على أن أوروبا على علم بأن التشريع التركي ينص على احترام مبدأ عدم الترحيل الجماعي.

ويأتي كلام المتحدث الأوروبي في وقت تتوارد فيه تقارير عن ترحيل لاجئين سوريين من تركيا وعن تأكيد السلطات في هذا البلد بأن الاتفاق المبرم مع بروكسل بشأنهم قد انتهى. وأضاف المتحدث الاوروبي ” قمنا بالوفاء بتعهداتنا بموجب الاتفاق (مع تركيا) بشكل كامل وتبقى قنوات الاتصال مفتوحة”، كما قال بدون أي تفاصيل إضافية.

وفي سياق متصل، أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم عن تخصيص مبلغ يصل إلى 127 مليون يورو، ضمن إطار اتفاق 2016، وذلك لضمان استمرار برامج شبكة الأمان الاجتماعي لصالح اللاجئين السوريين في تركيا، ما يرفع مساهمة بروكسل في هذه المشاريع بالذات إلى 1,125 مليار يورو.

وكان الأوروبيون قد أعلنوا أنهم خصصوا بالكامل مبلغ 6 مليار يورو المنصوص عنه في اتفاق 2016، لصالح مشاريع تهدف لتحسين حياة اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم في تركيا.