ناتو وأستراليا يتقاسمان القلق حيال التوتر بمضيق هرمز

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبر كل من الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ووزيرة الدفاع الاسترالية عن شعورهما بالقلق الشديد تجاه التطورات في مضيق هرمز.

جاء هذا الموقف في مؤتمر صحفي عقده يانس ستولتنبرغ مع مضيفته الاسترالية ليندا رينولدز، على هامش زيارة الأول للبلاد اليوم، حيث أجرى محادثات مع كبار المسؤولين تناولت تعميق التعاون بين الطرفين.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن ناتو يشاطر الأطراف الدولية الشعور بالقلق حيال التوتر في مضيق هرمز وانشطة ايران العسكرية وعملها في الشرق الأوسط، فـ”يجب ألا تتمكن طهران من امتلاك السلاح النووي”، حسب كلامه.

وأوضح ستولتنبرغ أن حلف شمال الأطلسي، بوصفه منظمة دولية، غير متواجد في منطقة مضيق هرمز، ولكنه يتابع الوضع عن كثب ويشدد على ضرورة حماية حرية الملاحة في المنطقة.

ومن جهتها أكدت وزيرة الدفاع الاسترالية أن بلادها بصدد التعامل مع الطلبات الأمريكية – البريطانية لحماية حرية الملاحة في منطقة الخليج ولكنها لم تتخذ قرارها بعد.

وأوضحت أن تصرفات ايران والتطورات في منطقة الخليج احتلت حيزاً هاماً من محادثاتها مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي.

هذا ووقع كل من ستولتنبرغ ورينولدز اتفاقية تعاون إضافية بين ناتو وأستراليا باعتبار الأخيرة شريكاً هاماً للتحالف في عملياته الدولية.