الاتحاد الأوروبي: أسف لتصاعد العنف في اليمن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبر الاتحاد الأوروبي عن أسفه لتصاعد العنف في مدينة عدن اليمنية منذ الأسبوع الماضي، مشيراً إلى خطورة ما ورد في عدة تقارير حول التحريض ضد المؤسسات اليمنية والهجمات الانتقامية.
وأشار البيان المقتضب الصادر عن المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والساسة الخارجية فيديريكا موغيريني، اليوم أن ما يحدث يفاقم معاناة المدنيين، الذين يدفعون منذ زمن ثمن غالياً لهذا الصراع.
وجاء في البيان : ” يضيف الاتحاد الأوروبي صوته إلى دعوة المبعوث الخاص للأمم المتحدة لجميع الأطراف بوقف العنف والدخول في حوار على الفور”.
ويتوقع الاتحاد من جميع الأطراف أن تحافظ على التزامها بالعملية التي تقودها الأمم المتحدة والمشاركة مع المبعوث الخاص في عملية سياسية شاملة ومستدامة من أ<ل انهاء النزاع.
وعبرت مايا كوسيانيتش في بيانها عن التزام الاتحاد الأوروبي المستمر بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامته الإقليمية.

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، قد تحدث عن “تصعيد عسكري مقلق في عدن باليمن”، ملفتا إلى بيان صدر أمس الاربعاء عن المبعوث الخاص، مارتن غريفيثس يبدي فيه مخاوف حيال اشتباكات وقعت حول القصر الرئاسي. كما دعا، في هذا السياق، الأطراف المعنية إلى “وقف العنف والانخراط في حوار لحلّ الخلافات”.