موغيريني تدعو في إتصال هاتفي وزيري خارجية الهند وباكستان لتجنب التصعيد في كشمير

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – شددت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، على ضرورة العمل على تجنب التصعيد في إقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان.
وأوصلت موغيريني الرسالة الأوربية خلال اتصالين هاتفيين أجرتهما اليوم بكل من وزيري خارجية الهند سوبرامانيام جيشانكار وباكستان شاه محمود قريشي.
وشددت موغيريني على قناعة الأوروبيين بأن الحوار بين الطرفين من خلال القنوات الدبلوماسية هو أمر بالغ الأهمية وأفضل وسيلة لتجنب تدهور الأوضاع.
وأشارت المسؤولة الأوروبية إلى دعم بروكسل لحل سياسي لقضية كشمير بين الهند وباكستان، وهي القضية التي تسببت في نزاع طويل الأمد بين الطرفين “تسبب في عدم الاستقرار وانعدام الأمن في المنطقة”، وفق ما نُقل عنها.
وتوافقت موغيريني مع الوزيرين الهندي والباكستاني على الإبقاء على قنوات التواصل مفتوحة لمعاينة تطورات الوضع.
وكانت الحكومة الهندية قد الغت قبل أيام وضع الحكم الذاتي الدستوري الممنوح لكشمير، مما أجج التوتر بين الدولتين النوويتين الهند وباكستان، وعمق المخاوف من اندلاع صراع جديد في المنطقة