الغموض يكتنف مصير الائتلاف الثنائي الحاكم في إيطاليا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- طالبت حركة خمس نجوم شريكها في الحكم، حزب الرابطة، توضيح موقفه بشأن مستقبل الحكومة وذلك في أعقاب صدور مذكرة قوية للحزب، الذي يتزعمه ماتيو سالفيني، اليوم الخميس، تحدثت عن إختلاف في الرؤى بين الطرفين لا يمكن تجاوزه، ووصفت عودة الناخبين إلى صناديق الاقتراع بالبديل الوحيد، ولكنها لم تعلن صراحة الرغبة في فض التحالف.

وقالت حركة خمس نجوم في بيان مقتضب “مذكرة حزب الرابطة غير مفهومة. ليقولوا بوضوح ما يريدون فعله”.

وكانت مذكرة حزب سالفيني قد أشارت إلى أنه على الرغم من “الاعمال الجيدة” التي نفذتها الحكومة منذ توليها مقاليد الحكم في مطلع حزيران/يونيو 2018، إلا  “أننا أدركنا منذ فترة أن هناك رؤى مختلفة مع حركة خمس نجوم في قضايا أساسية للبلد مثل مشاريع البنية التحتية الكبرى والتنمية الاقتصادية والطاقة وتطبيق الفيدرالية وإصلاح النظام القضائي والصدمة الضريبية والعلاقات مع أوروبا”، مشيرة إلى أن “تصويت الأمس في مجلس الشيوخ على مشروع خط القطارات فائقة السرعة تورينو-ليون  (Tav) ليس سوى شهادة أخيرة واضحة” على هذا الاختلاف.

واضافت مذكرة حزب الرابطة “إيطاليا بحاجة إلى يقين وخيارات شجاعة متوافق عليها، ليس هناك داع للاستمرار في الـ لاءات والإرجاءات والعرقلة، والمشاجرات اليومية. كل يوم يمر هو يوم ضائع بالنسبة لإيطاليا”.  ورأى الحزب أن  “البديل الوحيد، بالنسبة لنا لهذه الحكومة، هو إعادة الكلمة مرة أخرى للإيطاليين بإجراء انتخابات جديدة”.