الحزب الديمقراطي ينتقد مطالبة سالفيني بـ”تفويض شعبي كامل” عبر إنتخابات مبكرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- سخرت قيادية في الحزب الديمقراطي المعارض من دعوة  زعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني إلى إنتخابات مبكرة، وإعلانه فض الائتلاف الثنائي مع حركة خمس نجوم بعد 14 شهراً من الحكم.

وقالت نائبة الامين العام للحزب،  باولا دي ميكيلي  الحمعة  “سالفيني مثير للسخرية عندما يقول إنه يريد الذهاب إلى الانتخابات للحصول على تفويض كامل من الايطاليين.  رأى الإيطاليون، خلال عام من الزمن،  أن سالفيني كان نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا  للداخلية والقائد المطلق للحكومة.  لقد فشل مشروعه. وبالتالي إنه جزء من المشكلة، وليس الحل”.

وكان رئيس الوزراء الايطالي، جوزيبي كونتي قد إنتقد بشدة إعلان زعيم حزب الرابطة إنهاء تجربة الحكم مع حركة خمس نجوم،  مطالبا الاخير بتوضيح الاسباب أمام البرلمان.

والمح كونتي، المحسوب على التكنوقراط، خلال مؤتمر صحفي في وقت متأخر من مساء الخميس  إلى أن خطوة سالفيني بفض الائتلاف جاءت للرغبة في “الاستفادة من رأس مال شعبيته الحالية”، حيث تقدر آخر الإستطلاعات حول توجهات الناخبين إمكانية نيل حزب الرابطة على ما يقارب الـ40% من الاصوات في حال إجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

كما دافع كونتي عن الجهاز التنفيذي وقال “لسنا حكومة لاءات ولا حكومة تصيّف في الشواطئ”، مشدداً على أنها قدمت الكثير للشعب الايطالي.