بيان مشترك لفرنسا وإيطاليا والامارات وبريطانيا والولايات المتحدة يرحب بالهدنة في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعربت حكومات فرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة  في بيان مشترك عن ترحيبها بالإعلان عن هدنة في ليبيا بمناسبة عيد الأضحى استجابة لدعوة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، غسان سلامة، المدعومة من جلس الأمن.

وأبدت الدول الخمس، التي  حثت جميع الأطراف على وقف الأعمال القتالية بفعالية في جميع أنحاء ليبيا، الاستعداد لمساعدة بعثة الأمم المتحدة في مراقبة الالتزام بالهدنة ومعالجة أي محاولة لخرقها.

ونوهت بأنه، وكما اقترح الممثل الخاص للأمين العام وأعيد تأكيده يوم أمس الاحد من قبل مجلس الأمن ، ينبغي أن تكون هذه الهدنة مصحوبة بتدابير لبناء الثقة بين الأطراف من شأنها تمهيد الطريق أمام وقف دائم لإطلاق النار والعودة إلى حوار بناء وشامل.

كما ذكّر البيان المشترك، الذي صدر مساء أمس الاحد، جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالامتثال لحظرالسلاح على ليبيا ، بما يتماشى مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

ندعو جميع الأطراف إلى البدء في العمل دون تأخير في اتفاق وقف إطلاق النار واستئناف الجهود ، تحت رعاية الممثل الخاص للأمم المتحدة ، لبناء حل سياسي دائم ، على أساس المبادئ المتفق عليها في باريس، باليرمو، و أبو ظبي.

كما تؤكد-وفق البيان- حكومات فرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة التزامها القوي بحل سريع وسلمي للأزمة الليبية، مجددة التأكيد على أنه لا يمكن أن يكون هناك خيار عسكري في ليبيا، حاثة جميع الأطراف على حماية المدنيين وحماية موارد ليبيا النفطية وحماية بنيتها التحتية.

كما أعربت حكومات الدول الخمس عن إدانتها بأشد العبارات للهجوم الذي استهدف قافلة تابعة للأمم المتحدة في بنغازي يوم السبت الماضي، مطالبة بتحديد هوية من يقف وراءه ومحاسبته.