دي مايو: رئيس الجمهورية الشخص الوحيد الذي يقرر موعد الانتخابات البرلمانية المبكرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لويجي دي مايو

روما- شدد الرئيس السياسي لحركة خمس نجوم، نائب رئيس الوزراء، لويجي دي مايو على أن رئيس الجمهورية سيرجو “ماتاريلا هو الشخص الوحيد الذي يقرر متى  وفيما إذا كان ينبغي التوجه للتصويت” في إنتخابات برلمانية مبكرة، وذلك في أعقاب إعلان شريكه في الحكم، زعيم حزب الرابطة،  ماتيو سالفيني فض الائتلاف الثنائي في إيطاليا بعد مرور 14 شهراً على تسلم مقاليد السلطة في البلاد.

ووصف دي مايو اليوم الاثنين، مخاطباً برلمانيي الحركة في إجتماع بمقر مجلس النواب، بـ”السريالي”  أن تكون “هناك أزمة سياسية  في منتصف آب/أغسطس” في عز العطلة الصيفية. ورأى أن قرار سالفيني بفض الائتلاف الحاكم  يؤدي إلى “إثارة القلق بين المواطنين،  ليس بسبب الانتخابات، ولكن الأزمة التي ستؤثر على تدابير حكومية مهمة بالنسبة لهم”. وأردف “لن تتولى حكومة جديدة السلطة حتى شهر كانون أول/ديسمبر القادم”، وهذا يعني “إنهيار كل ما فعلناه من إجراءات: دخل المواطنة، تخفيض سن التقاعد.. نحن نتحدث عن مستقبل بلدنا”.

يشار إلى أن رئيسة مجلس الشيوخ، إليزابيتّا ألبيرتي كازيلاتي سوف تجتمع في وقت لاحق اليوم الاثنين مع رؤوساء الكتل البرلمانية في المجلس لتحديد موعد التصويت على طلب حزب الرابطة لحجب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي.