الخارجية المصرية: تحقيق السلام في السودان قضية رئيسية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القاهرة- أعلنت الخارجية المصرية أن سلطات البلاد استضافت على مدى اليومين الماضيين “اجتماعاً هاماً بين قوى إعلان الحرية والتغيير، ومن ضمنها الجبهة الثورية”، بغرض “تحقيق السلام في السودان كقضية رئيسية تهم جميع الأشقاء في السودان ودعماً للوثيقة الدستورية المقرر التوقيع عليها في السابع عشر من الشهر الجاري” مع المجلس العسكري الانتقالي.


وأشار بيان للخارجية المصرية إلى أن المشاركين “تبادلوا في الاجتماع الآراء واتفقوا على عرض ما تم التوصل إليه على قيادة قوى الحرية والتغيير في الخرطوم”.

وجدد البيان “تأكيد مصر مواصلة اتصالاتها مع الأشقاء في السودان، ودول الجوار للسودان والإقليم من أجل تحقيق السلام والاستقرار هناك، ودعم الحكومة السودانية الجديدة فى سعيها لتحقيق تطلعات الشعب السوداني الشقيق”.