ادانة فلسطينية لمنع النائبتين طليب وعمر من دخول إسرائيل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله- ادان مسؤولون فلسطينيون قرار إسرائيل منع دخول النائبتين الديمقراطيتين في مجلس النواب الأميركي،  رشيدة طليب وإلهان عمر، من زيارة إسرائيل والاراضي الفلسطينية.

وبدورها فقد قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن تراجع رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو عن منحهن الاذن بالدخول جاء لإرضاء الرئيس الامريكي دونالد ترامب، الذي رحب بدوره بقرار المنع.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات “سيأتي اليوم الذى يستطيع  من يريد زيارة فلسطين ان يستقل  طائرة تجارية  مباشرة الى مطار القدس الدولي ، او يدخل من معبر دولي تحت سيادة دولة فلسطين. الشعب الفلسطيني الذى ارادت عضوا الكونجرس زيارته يخضع  للاحتلال الاستيطاني الاسرائيلي  منذ 52 عاما”

وكان نتنياهو قال،  في بيان “ليست هناك دولة في العالم تحترم الولايات المتحدة والكونغرس الأمريكي أكثر من دولة إسرائيل. بصفتها دولة ديمقراطية مفعمة بالحياة وحرة. إسرائيل مفتوحة أمام كل زائر وأمام أي انتقاد ولكن باستثناء واحد: القانون الإسرائيلي يحظر دخول أولئك الذين يدعون إلى مقاطعة إسرائيل ويعملون على تحقيق ذلك، مثلما هو الأمر في دول ديمقراطية أخرى تمنع دخول أناس يمسون بها”.

ونفى ان يكون اتخذ القرار تحت ضغط الرئيس ترامب، غير ان السفير الأمريكي في اسرائيل ديفيد فريدمان رحب بالمنع.

وأدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي بشدة قرار حكومة اسرائيل منع النائبتين من الدخول. وقالت في بيان “إن هذا القرار المعيب واللاأخلاقي من قبل حكومة اليمين الإسرائيلي المتطرف يعد صفعة للشعب الامريكي ويؤكد على عدم احترام اسرائيل للشعوب وممثليهم المنتخبين، كما انه يعتبر خروجا على جميع القواعد والأعراف الدبلوماسية، واعتداءً على حق شعبنا في التواصل مع بقية العالم”.

وأضافت “إن إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، لا يحق لها منع دخول عضوتي الكونغرس طليب وعمر، اللتين ارادتا التواصل مع الشعب الفلسطيني ورؤية حقيقة ما يجري على الأرض ومعرفة طبيعة الاحتلال وممارساته”،

وأشارت عشراوي الى ان “طليب وعمر مُنعتا من زيارة فلسطين بسبب مواقفهما السياسية الشجاعة والتزامهما المبدئي بحقوق الإنسان العالمية”.

كما استنكرت عشراوي موقف الرئيس الأمريكي ترامب الذي أيد قرار إسرائيل بل و”حرضها على نواب الشعب الامريكي وهاجم ممثليه المنتخبين”.