سالفيني، بعد إعلان إسبانيا عن حل لأزمة مهاجري (اوبن أرمز): لم نعد مخيما للاجئين في أوروبا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- رحب وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني اليوم الثلاثاء بإعلان الحكومة الاسبانية أنها ستقدم “حلاً مناسبا”ً لأزمة المهاجرين العالقين على متن سفينة المنظمة الاسبانية غير الحكومية (أوبن آرمز) منذ أكثر من أسبوعين والمتواجدة حاليا بالقرب من ميناء لامبيدوزا الصقلي.

وكتب سالفيني، الذي وافق على مضض على طلب لرئيس الوزراء، جوزيبي كونتي بإنزال قاصرين ومرضى من المهاجرين من على ظهر السفينة،  في تغريدة “منظمة إسبانية غير حكومية، سفينة إسبانية (تذهب إلى) ميناء إسباني: هذا هو الصواب”.

وأشار  سالفيني إلى أن “اتساق السياسة الإيطالية وثباتها أتت ثمارها”، وقال: “لم نعد مخيما للاجئين في أوروبا”.

وقد أعلنت وزيرة الدفاع الاسبانية مارغاريتا روبليس في تصريح إذاعي صباح الثلاثاء أن الحكومة ستقدم “في الساعات المقبلة” حلاً لـ “حالة الطوارئ الإنسانية” على متن سفينة المنظمة غير الحكومية الإسبانية التي تقطعت بها السبل أمام لامبيدوزا. واضافت روبليس “إسبانيا لن تدير ظهرها كما يفعل الوزير ماتيو سالفيني”.

ولم تكشف المسؤولة الإسبانية فيما إذا كانت تعتزم إرسال طائرة لنقل المهاجرين المتبقين (107 شخصاً)، حسبما طلبت المنظمة الاسبانية غير الحكومية، لكنها ذكرت أن الحل سيكون “الأفضل والأكثر ملاءمة من الناحية الإنسانية”.