الحزب الديمقراطي يدعو للتحقق من أغلبية برلمانية جديدة ويرفض الحكومة الانتقالية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
نيكولا تزينغاريتّي

روما- رأى الامين العام للحزب الديمقراطي الايطالي، نيكولا تزينغاريتي أنه “من الواجب إعطاء فرصة للتحقق فيما إذا كانت هناك إمكانية لوجود أغلبية برلمانية جديدة قادرة على تقديم إجابات حقيقية وجدية لمشاكل البلد”، بينما يبدأ رئيس الجمهورية، سيرجو ماتاريلاً  مشاوراته اليوم الاربعاء مع قادة الاحزاب حول الازمة السياسية غداة إستقالة حكومة جوزيبي كونتي.

وقال تزينغاريتي، مخاطباً إجتماعاً للمكتب السياسي للحزب “أنا لا أؤمن بحل يكمن في تشكيل حكومة انتقالية تتحمل عناء إقرار الموازنة الاقتصادية (لعام 2020) وتقود البلاد للتصويت بعد بضعة أشهر.  سيكون ذلك محفوفًا بالمخاطر بالنسبة للحزب ويلحق الضرر بإيطاليا”.

وجدد تزينغاريتي “إحياء حكومة جديدة يتطلب أغلبية برلمانية جديدة مع قاعدة برلمانية كبيرة، غير متواصلة مع سابقتها”،  وفق مقترح “واضح وشفافً لتجنب اتهامات بالانتهازية”. واضاف زعيم الحزب الديمقراطي، الذي يحتل المركز الثاني من حيث التمثيل البرلماني بعد حركة خمس نجوم، “لا لأغلبية برلمانية مرتبكة ومتنافرة”، وإلا “فمن الافضل الذهاب لصناديق الاقتراع”، أي  إجراء إنتخابات مبكرة.