دي مايو: حوار مفتوح مع الحزب الديمقراطي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال نائب رئيس الوزراء ووزير العمل والتنمية الاقتصادية في الحكومة الإيطالية المستقيلة، لويجي دي مايو إنه بشأن الحزب الديمقراطي “اللقاءات مفتوحة مع كل من يرغب بمعالجة قضايانا”.

وأضاف دي مايو في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلا سيرا) الجمعة، أن “يوم أمس كان مضطربا جدًا بشأن مسألة تقليص عدد البرلمانيين”، وقد “أعطى مجلس الوزراء تفويضًا بالتوضيح”، لكن التقليص “سيتم فورًا دون أي تأجيل، فهذا غير منطقي”.

وتابع “سمعنا في ميدان السياسة لسنوات عديدة من يقول: إننا سنفعل ذلك، وسنفعل ذلك، فلقد حان الوقت الآن وليس غدًا”. وأدف “إذا توفرت الإرادة الآن فسيتم عمله فوراً”، فـ”لقد وضعناه على أجندتنا”.

وذكّر الزعيم السياسي لحركة خمس نجوم بـ”الحاجة إلى احترام رئيس مجلس الوزراء جوزيبي كونتي لما فعله” فـ”لقد نجح بإعطاء البلاد وجهاً جديداً من خلال وضعها مرة أخرى في مركز المجتمع الدولي”.

أما من ناحية إشارات انفتاح من جانب سالفيني، فقد قال دي مايو “نحن بحاجة إلى إعطاء يقين للإيطاليين، وليس إخبارهم يومًا بشيء ما وبشيء آخر في اليوم الثاني”، مذكّرا بأن “سالفيني قال في 8 آب/أغسطس الجاري، إنه يريد العودة للتصويت لأنه لا يريد الحكم مع  حركة خمس نجوم”.

وحول عقد الحكومة المقدم عند توليها مهامها، أكد زعيم خمس نجوم أن “كل ما هو منصوص في العقد من قبل حركتنا، له قيمة مطلقة، لأنه يستجيب لطلبات المواطنين”. واختتم بالقول “من الواضح أن هناك أزمة جارية ويجب العمل على ذلك لحماية البلد والإيطاليين”.