إعتقال مسؤول بشركة روسية في إيطاليا بناء على طلب أمريكي بتهمة “التجسس الصناعي”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أفادت مصادر إعلامية إيطالية، نقلاً عن صحيفة روسية، بأن مسؤولاً كبيراً في شركة روسية حكومية تنتج محركات طائرات تم إعتقاله في نهاية الشهر الماضي في مدينة نابولي، بناء على طلب أمريكي، بتهمة “التجسس الصناعي”.

ووفق صحيفة فيدوموستي الروسية، فإن ألكسندر كورشونوف (57 عامًا)، أحد كبار المسؤولين في شركة (Odk)، التي تسيطر عليها مجموعة روستيك التابعة للدولة، قد تمّ إيقافه في 30 آب/أغسطس بمجرد وصوله إلى مطار نابولي قادماً من موسكو، بتهمة: “الاستيلاء بشكل غير قانوني على مستندات تابعة لـ (جنرال إلكتريك) الامريكية  وعلى معلومات تتمتع بحماية الملكية الفكرية من أجل استخدامها في البرنامج الروسي PD-14 لتطوير محرك للطائرة المدنية الجديدة MS-21 “.

وحسبما جرى تداوله في إيطاليا، نقلاً عن وسائل إعلام روسية، فإن الرئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين، أشار في تصريحات على هامش  منتدى فلاديفوستوك الاقتصادي،  إلى أن إعتقال كورشونوف في نابولي يعتبر جزءًا من تلك “الممارسة السيئة” المتمثلة في اعتقال مواطنين روس في بلدان ثالثة بناءً على طلب أمريكي، منوهاً بأن هذه المواقف “تعقِّد علاقاتنا الثنائية”.