مصادر أوروبية تتحدث عن ملامح توافقات مع بريطانيا بشأن جزيرة ايرلندا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – في الوقت الذي يتزايد فيه الغموض في بريطانيا حول ملف خروجها من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، ألمحت مصادر أوروبية إلى إمكانية التوصل إلى توافق عبر ضفتي المانش بشأن مسألة الحدود بين شطري جزيرة ايرلندا.

وتعتبر مشكلة جزيرة ايرلندا، التي تريد كل من بروكسل ولندن تفادي عودة حدود فعلية بين شطريها الشمالي والجنوبي دون معرفة الطريق المؤدية لذلك، من أهم المشاكل التي تعترض طريق انجاز بريكست سلس ومنظم.

وتشير المصادر أن المحادثات التقنية الجارية بين الأوروبيين والبريطانيين سمحت برسم ملامح حل محتمل يتمثل بإقامة نظام مراقبة للمعايير الصحية في عموم جزيرة ايرلندا، مبينة أن “هذا الأمر أتى من الطرف البريطاني ويمثل عودة للمقترح الأول الذي سبق لبروكسل أن عرضته ورفضته لندن في ذلك الوقت”، حسب كلامها.

وكان الاتفاق الموقع بين بروكسل ولندن في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 قد نص على صيغة مختلفة لتفادي الحدود بين شطري ايرلندا تتمثل في بقاء كل المملكة المتحدة ضمن الاتحاد الجمركي الأوروبي.

وقد رفض البرلمان البريطاني وكذلك رئيس الوزراء الجديد بوريس جونسون ما جاء في الاتفاق.

ولم يتمكن البريطانيون حتى الآن من اقتراح حل عملي مقبول أوروبياً بشأن الحدود بين شطري ايرلندا.

وتعبر المصادر الأوروبية نفسها عن قناعة سائدة في بروكسل مفادها أن الهدف الرئيسي لبوريس جونسون هو اجراء انتخابات وليس التوصل إلى اتفاق.

وفي سياق متصل، لا تزال المفوضية تتحفظ على محتوى المحادثات التقنية وتكرر بأنها لم تتلق أي مقترحات عملية من الطرف البريطاني.