إيطاليا: كشف عصابة تهريب مهاجرين من نيجيريا إلى ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بريشا – قالت مصادر أمنية إيطالية إنه تم الكشف عن عصابة تنشط في مجال تهريب المهاجرين من نيجيريا إلى ليبيا، “لتشرع لاحقاً بإحضارهم إلى السواحل الإيطالية وإدخالهم في نظام الاستقبال”.

وأضافت المصادر ذاتها، أن “كابوس ضحايا التنظيم الإجرامي المكرس للاتجار بالبشر والإستغلال للدعارة، كان يبدأ بالتحديد بتقديم طلب الحماية الدولية، الذي يجعل المهاجرين غير قابلين للطرد في الواقع، حتى نهاية الإجراءات الخاصة بالاعتراف لهم باللجوء”، وأنه “بمجرد إتمام طلب اللجوء، يجبرون على الفرار من مركز الاستقبال ويرغمون على ممارسة الدعارة”.

وذكرت المصادر أن “التحقيقات التي جرت من قبل فرقة العمليات المتنقلة التابعة لمقر شرطة بريشا وبتنسيق مديرية مكافحة المافيا التابعة للمدعي العام في المدينة، إنطلقت إثر إدانة ثلاثة من الضحايا، الذين بعد أن قرروا تحرير أنفسهم من مستغليهم، سردوا كل مراحل تجنيدهم، والمضايقات التي واجهوها خلال الرحلة، بما فيها العنف البدني، الاعتداء الجنسي، والقيود القسرية في مراكز الاحتجاز الليبية”.

وأشارت المصادر الأمنية الى أن “التحقيقات تمت مع ستة مشتبهين، جميعهم من النيجيريين، ثلاثة اعتقلوا بتهمة الاتجار بالبشر واستغلال الدعارة”، وأنه “من خلال التنصت على المكالمات الهاتفية، حدد عناصر الأمن رجل وامرأة من التنظيم المتمركز في ليبيا ونيجيريا في مقاطعة بريشا، والملتزمين بتسهيل دخول الفتيات إلى مجال الدعارة”.

ووفقا للمصادر ذاتها، فقد “أكد النشاط التحقيقي نهج التنظيم الإجرامي النيجيري المكرسة للاتجار بالبشر بهدف الاستغلال الجنسي، وبشكل خاص، استخدام الطقوس السحرية والتهديدات ضد أفراد الأسرة في وطنهم، لإجبار الضحايا على دفع بين 20 و30 ألف يورو، فدية لتحريرهم من مستغليهم”.