جينتيلوني: سأعمل لصالح جميع المواطنين الأوروبيين وفي تناغم مع مؤسسات الإنحاد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما-بروكسل- أعلن مفوض الاتحاد الأوروبي الجديد للشؤون الاقتصادية، باولو جينتيلوني أنه  سيسعى لكي “يشرِّف الحكومة الايطالية”، التي رشحته وإلى “العمل لصالح جميع المواطنين الأوروبيين وفي تناغم دائم مع البرلمان الأوروبي ومؤسسات الاتحاد”.

جاء هذا التصريح بعد أن كشفت رئيسة المفوضية الأوروبية المنتخبة أورسولا فون دير لاين اليوم عن مناصب فريق المفوضين في الجهاز التنفيذي الاوروبي الجديد للدورة 2019-2023  والذي سيمارس مهامه بشكل رسمي مطلع شهر تشرين الثاني/نوفمبر القادم، بعد الحصول على موافقة كل من المجلس الوزاري والبرلمان الأوروبيين.

واضاف جينتيلوني “أشكر الرئيسة فون دير لاين على المنصب الذي أسندته إلي في المفوضية الجديدة. إن مسؤولية المفوض عن شؤون الاقتصاد ذات أهمية كبيرة في لحظة حاسمة بالنسبة لمستقبل الاقتصاد الأوروبي”.

وأكد جينتيلوني، رئيس الوزراء الايطالي الاسبق والرئيس الحالي للحزب الديمقراطي على أنه سيعمل “أولاً وقبل كل شيء على المساهمة في إعادة إطلاق النمو واستدامته من الناحيتين الاجتماعية والبيئية”.