بريطانيا قد تضطر لإرسال من يمثلها بالمفوضية في حال تأجيل بريكست

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت المفوضية الأوروبية أن على بريطانيا أن ترسل مفوضاً أوروبياً يمثلها في الجهاز التنفيذي الجديد، فيما لو تم تأجيل موعد خروجها من الاتحاد (بريكست)، والمحدد بتاريخ 31 تشرين الأول/أكتوبر القادم.

وتقضي المعاهدات الأوروبية النافذة بأن ترسل كل دولة عضو في الاتحاد ممثلاً عنها للمفوضية الأوروبية، وهذا ما قد ينطبق على بريطانيا في حال عدم تنفيذ بريكست.

وفي هذا السياق، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية الجديدة أورسولا فون دير لاين، أن الاتحاد لا زال ينتظر ما ستتمخض عنه الأمور في لندن، فـ”بريكست ليس نهاية الأشياء، بل بداية علاقة مستقبلية”، وفق كلامها خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم.

وشددت على أهمية التوصل إلى اتفاق تجارة حرة بين بروكسل ولندن ضمن اطار علاقات مستقبلية جيدة على ضفتي المانش.

ووصفت المسؤولة الأوروبية ما يجري حالياً بملف بريكست بالعملية الصعبة،  وقالت: “لم نكن نرغب يوماً ببريكست ولكننا نحترم قرار أصدقائنا البريطانيين”.

وأشارت فون دير لاين إلى ضرورة أن تعمد لندن إلى ارسال مفوض عنها في حال تقدمت بطلب تأجيل لبريكست وتم قبوله أوروبياً.

ورفضت رئيسة المفوضية الجديدة، التي ستتسلم مهام منصبها رسمياً بداية شهر تشرين الثاني/نوفمبر القادم التكهن بمصير بريكست، مشددة على ضرورة الانتظار.