رئيس الوزراء الفلسطيني يحذر من إمكانية ضم إسرائيل أجزاء من الضفة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله – حذّر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية من إمكانية إعلان إسرائيل ضم مناطق من الضفة الغربية، ضمن محاولات رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لكسب الأصوات في الانتخابات المقبلة.

تحذير اشتية جاء قبل اعلان محتمل من نتنياهو عن ضم اجزاء من الضفة الغربية.

وقال اشتية إن “أرض فلسطين ليست جزءا من الحملة الانتخابية لنتنياهو، وإذا كان يعتقد أنه بضم الكتل الاستيطانية سيربح الأصوات الانتخابية على المدى القريب، فهو وإسرائيل الخاسران على المدى البعيد”.

وأضاف رئيس الوزراء الفلسطيني: “نتنياهو هو المدمر الرئيسي لعملية السلام، وأي حماقة يرتكبها سوف تعكس نفسها سلبا عليه محليا ودوليا”.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الثلاثاء في مكتبه بمدينة رام الله، القنصل الإسباني العام في القدس اغناسيو غارسيا هولديكاساس، حيث أطلعه على آخر التطورات والمستجدات السياسية.

ودعا اشتية، إسبانيا ودول الاتحاد الأوروبي إلى “المسارعة والاعتراف بالدولة الفلسطينية، لما في ذلك من دعم لحل الدولتين، في ظل المخاطر التي تواجه إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.