تقرير: قد يصبح نصف سكان إيطاليا مسلمين عام 2100

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – كشف تقرير إيطالي عن أن نصف السكان في البلاد يمكنهم أن يصبحوا مسلمين بحلول عام 2100.

وجاء في تقرير عام 2019 حول أسلمة أوروبا، الذي أعدته مؤسسة (Farefuturo)، الذي سيتم تقديمه عصر الأربعاء بمقر مجلس الشيوخ، قصر (مداما)، أن “الأجانب من الدين الإسلامي المقيمين في إيطاليا اعتبارا من 1 كانون الثاني/يناير 2019 أصبح عددهم 1.58 مليون نسمة”. وأضاف التقرير أنه “مقارنة بتاريخ إجراء المسح ذاته عام 2018، فإن في ترتيب الجاليات الأجنبية المقيمة في إيطاليا دينياً، يتصدر المسلمون المرتبة الأولى ليحتلوا مكان المسيحيين الأرثوذكس”.

وذكر التقرير أن “المسلمين يمثلون نسبة 30.1٪ من الأجانب المقيمين في إيطاليا”، بينما “كانوا قد توقفوا عند الـ28.2٪ عام 2018”. وأن “المسيحيين الأرثوذكس نسبتهم 29.7٪، أي ما يعادل مليون و560 ألف شخص، يتبعهم الكاثوليك بمجموع 977 ألفاً، أي ما يعادل نسبة 18.6٪”.

واشار التقرير التحليلي الى أن “الأجانب المسلمين المقيمين في إيطاليا زادوا بمقدار 127 ألف شخص مقارنة بعام 2018 (كانوا 1.45 مليون)”، بينما “انخفض المسيحيون ككل بمقدار 145 ألف نسمة، حيث كانوا عام 2018 أقل بقليل من 3 ملايين شخص، على الرغم من احتفاظ المسيحية بمكانة الدين الرئيسي للأجانب في البلاد”.

أما بالنسبة للجنسيات، فقد قدّر التقرير أن “معظم المسلمين الأجانب المقيمين في إيطاليا يأتون من المغرب (440 ألفاً)، ألبانيا (226 ألفاً)، بنغلادش (141 ألفاً)، باكستان (106 ألفاً)، ثم مصر (111 ألفاً)”.