الاتحاد الأوروبي لن يعترف بأي تغيير على حدود 1967

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكد الاتحاد الأوروبي بأنه لن يعترف بأي تغييرات على حدود ما قبل 5 حزيران/يونيو 1967، بما في ذلك ما يتعلق بالقدس، إلا إذا اتفق الطرفان الإسرائيلي والفلسطيني على غير ذلك.

جاء هذا التصريح على لسان متحدث باسم الاتحاد الأوروبي في تعليق له على كلام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول نيته ضم أجزاء من الضفة الغربية.

وأشار المتحدث في تصريح لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء اليوم، إلى أن الاتحاد سبق وعبر عن نفس الموقف بشكل رسمي في مناسبات عديدة.

وكرر المتحدث التأكيد على أن الاتحاد الأوروبي يعتبر سياسة الاستيطان الإسرائيلية أمر غير شرعي بموجب القانون الدولي، فـ”من شأن كل الإجراءات التي تُتخذ في هذا السياق أن تقوض حل الدولتين وتضر بالسلاح الدائم”، حسب كلامه.

وقد أثار كلام نتنياهو عن عزمه ضم مناطق في الضفة الغربية موجة غضب في الأوساط الفلسطينية، التي رأت أن المسؤول الإسرائيلي يستخدم الأراضي المحتلة لدعم حملته الانتخابية.