الأمم المتحدة تجدد بعثتها الى ليبيا وتدعم وقف إطلاق نار محتمل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

نيويورك – تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع اليوم قرارًا بتجديد ولاية مهمته في ليبيا لمدة عام آخر، أي حتى 15 أيلول/سبتمبر 2020، مضيفًا إليها تفويضًا بدعم “وقف محتمل لإطلاق النار”.

وطلب النص الذي أعدته المملكة المتحدة، من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تقديم خيارات إلى مجلس الأمن “للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار” في ليبيا، وفي هذا السياق، سيتعين تحديد “الدور المحتمل” الذي ستتمكن البعثة الأممية الى ليبيا من لعبه “لدعم وقف إطلاق النار”، كما طلب ذلك صراحة، مبعوث الأمم المتحدة الى ليبيا غسان سلامه.

وأشارت مصادر دبلوماسية إلى أنه “في حالة وجود وقف لإطلاق النار، سيكون بالإمكان تقديم قرار ثان بسرعة لإنشاء مهمة للتحقق من تنفيذه”.

هذا وقد تسبب الهجوم على طرابلس الذي شنه الجنرال خليفة حفتر في 4 نيسان/أبريل الماضي، بمقتل حوالي 1100 شخص.