قبل 4 أيام من الانتخابات..لا حزب إسرائيلي قادر على تشكيل حكومة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
تحالف أزرق أبيض

القدس – فشل الحزبين الكبيرين في إسرائيل، (الليكود) اليميني برئاسة بنيامين نتنياهو و(أزرق أبيض) الوسطي برئاسة بيني غانتس، في تخطي حاجز الـ61 مقعدًا، المطلوبة لتشكيل الحكومة القادمة.

هذا ما تكشفه إستطلاعات الرأي العام في إسرائيل التي نشرت نتائجها اليوم الجمعة قبل 4، أيام من الانتخابات الإسرائيلية العامة التي ستجري يوم الثلاثاء.

وترجح إستطلاعات الرأي العام حصول كتلة اليمين الإسرائيلي بزعامة (الليكود) على ما بين 57-58 مقعدا من أصل 120 مقعد بدون حزب إسرائيل بيتنا، برئاسة وزير الدفاع الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان.

وإضافة الى (الليكود) فيضم هكذا تحالف الأحزاب اليمينية (شاس)، (يهودوت هتوراه)، (إلى اليمين) و(عوتسماه يهوديت).

وبالمقابل فإن تحالف من أحزاب الوسط برئاسة أزرق أبيض يحصل على 42 مقعدا.

وكان قد تقرر في شهر أيار/مايو الماضي تبكير الانتخابات بعد فشل المشاورات بين نتنياهو وحزب إسرائيل بيتنا برئاسة ليبرمان، الذي حصل في الانتخابات التي جرت في نيسان/أبريل الماضي على 5 مقاعد.

لكن ليبرمان يعود هذه المرة أكثر قوة، إذ تشير إستطلاعات الرأي العام الى حصوله على 9-11 مقعدا، لكنه ما يزال متمسكا بالشروط ذاتها التي منعته من الإنضمام الى حكومة نتنياهو في شهر أيار/مايو.

ويشترط ليبرمان أن تصادق الحكومة القادمة على قانون التجنيد الملزم لجميع الإسرائيليين اليهود، بمن فيهم المتدينين، وتبني سياسة حازمة تجاه (حماس) في قطاع غزة.

ومؤخرا طرح ليبرمان إقتراحا جديدا هو تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم (الليكود)، (أزرق أبيض) و(إسرائيل بيتنا) دون الأحزاب الدينية واليمينية المتشددة.

وفي حال إخفاق جهود تشكيل حكومة جديدة فإن ليس من المستبعد أن تتوجه إسرائيل الى الانتخابات مجددا.