برلماني إيطالي يدعو  للقطيعة عن نهج الحكومة السابقة الآن بدءاً من المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – دعا برلماني إيطالي الى الشروع الآن فوراً، بالقطيعة الموعودة عن نهج الحكومة السابقة، وذلك بدءاً من أسلوب التعامل مع المهاجرين.

وفي تصريحات لصحيفة (أڤّينيري) الفاتيكانية الجمعة، أضاف ممثل حزب الخضر الأوروبي بالبرلمان الإيطالي، أنجيلو بونيللي “لقد عين مجلس الوزراء للتو وكلاء ونواب الوزراء”، وقد “أصبحت الحكومة الآن في ملء وظائفها”.

وتابع “السؤال الذي نطرحه على الرئيس كونتي والأغلبية التي تدعم هذه الحكومة هو: كيف سنمضي قدما بشأن سفينة (أوشن فايكينغ)، التي لا تزال عائمة قبالة ساحل لامبيدوزا؟”، وهل “سيتم إجلاء المهاجرين منها أم سنستمر على غرار نهج سياسات وزير الداخلية السابق سالفيني؟”.

وأشار بونيللي، الى أن “صحيفة (أڤينيري) نشرت اليوم تقريرًا دراميًا للأمم المتحدة، يبرز الدليل على أن خفر السواحل الليبي ينقل المهاجرين إلى مراكز احتجاز غير رسمية، حيث يبيع المسؤولون الحكوميون المهاجرين للمهربين”، أما “النساء، وبشكل خاص الأصغر سناً منهن، فهن يعانين من أكثر أشكال المعاملة سوءاً”، حيث “يتعرضن للاغتصاب وغيره من أشكال العنف”.

وذكر البرلماني الإيطالي أنه “أمام هذه الأخبار البشعة، نأمل أن تظهر الحكومة قطيعة وتغييراً حقيقيين، يجب أن يكونان واضحين تمامًا في هذه القضايا، لا في مناصب السلطة بالتأكيد”. وخلص إلى القول إنه “لا يمكن لوزارة الداخلية أن تستمر بسلك طريق الصمت، فهي طريق انتظار لا يمكن السير عليها عندما يكون هناك أشخاص يجب إنقاذهم في البحر”.