ماكرون يشيد بمبادرة دي مايو ـ لودريان في نيويورك بشأن ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالمبادرة التي دعا إليها وزيرا خارجية إيطاليا وفرنسا، لويجي دي مايو وجان إيف لودريان في نيويورك بشأن ليبيا، في إشارة إلى الاجتماع الوزاري الذي سيعقد الأسبوع المقبل على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفي ندوة صحفية مشتركة مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبّي كونتي، تلت اجتماعهما مساء أمس في روما، أضاف ماكرون أن “المبادرة التي يدعمها وزيرا خارجية إيطاليا وفرنسا، والتي ستجري في نيويورك بين النظراء المهتمين بالقضية الليبية، تمثل تنفيذاً ملموساً للإرادة بتحقيق الاستقرار في ليبيا، وستكون خطوة مهمة”.

وأكد الرئيس الفرنسي أن “المسألة الليبية، التي شغلتنا كثيرًا في السنوات الأخيرة، هي موضوع تقارب حقيقي بين روما وباريس”.

وذكّر ماكرون بأنه في نهاية شهر آب/أغسطس خلال قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في بياريتز، “تم الدفاع عن فكرة عقد مؤتمر دولي يشمل جميع الأطراف المهتمة (بالشأن الليبي)”، فضلا عن “مؤتمر ليبي داخلي يسمح بالمصالحة بين جميع الأطراف المتضررة من النزاع المسلح على التراب الليبي”.