كونتي: أبديت للسرّاج استعدادنا للمساهمة بتحسين ظروف مراكز المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبّي كونتي إنه أبدى لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، فائز السراج “أن إيطاليا مستعدة لتعزيز المساعدات لضمان الحد الأدنى من الظروف الملائمة لهؤلاء الناس”، في إشارة الى المهاجرين في مراكز الإيواء الليبية.

كما أكد رئيس الحكومة أنه سيمارس “الضغط على الأمم المتحدة أيضًا لتعزيز حضورها” بالمراكز المذكورة. وأوضح أن “ملف الهجرة يندرج ضمن أولويات الحكومة”، التي استعرضها في مقابلة متلفزة مساء أمس الخميس.

وأشار رئيس مجلس الوزراء الى أنه فيما يتعلق بتوزيع المهاجرين في أوروبا “أمضيت عطلة نهاية الأسبوع في طلب مجاملات شخصية، وأنا أطالب الآن بما يجب القيام به تجاه إيطاليا”. فـ”هناك تقارب نظامي أكثر تآزراً، واليوم تدخل إيطاليا في نهج أوروبي متكامل”.

واعترف كونتي بأنه فيما يتعلق بالهجرة “لم أقبل أبداً بالصيغة المختصرة للموانئ المفتوحة أو المغلقة”، فـ”لقد كنت دائماً أتفكّر في إطار احترام الحقوق الأساسية”. وتابع “لا أرى في المنظمات غير الحكومية أعداءً للناس، ولن يكون في تدخلاتي أثر لهذا التقييم”.

ونوه رئيس الحكومة بأنه “من ناحية الهجرة، أحث على التفكير بأنها تتطلب نهجًا متعدد المستويات”، فـ”لماذا يتعين علينا التعامل مع عمليات الإنزال فقط؟”، بل “ينبغي أن نسيطر على حدودنا، وألا نسمح بتغذية نشاط الاتجار بالبشر”، كما “يجب علينا تنمية التعاون في أفريقيا”.

وخلص كونتي مذكّرا بأنه “في الاجتماع مع السرّاج، كانت هناك إشارة أيضًا إلى الظروف التي يعيش فيها هؤلاء المهاجرون”، الذين اعترضهم خفر السواحل الليبي، فـ”هناك مراكز يعيشون فيها في ظروف غير مقبولة”، واختتم مشيرًا إلى أنه قد أبدى للسرّاج “استعداد إيطاليا لتعزيز المساعدات لضمان الحد الأدنى من الظروف المواتية لهؤلاء الناس”.