سانت إيجيديو تطلق نداء لأجل مهاجرين قضوا في جزيرة ليسبوس اليونانية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أطلقت جماعة سانت إيجيديو الكاثوليكية نداء للإتحاد الأوروبي، لأجل مهاجرين قضوا أمس في حادث على جزيرة ليسبوس اليونانية.

وأضافت الجماعة الكاثوليكية في بيان الاثنين، أنه “بعد الحريق الذي اندلع أمس، على الأرجح بسبب ماس كهربائي في معسكر المهاجرين على جزيرة ليسبوس اليونانية، والذي تسبب بوفاة امرأة وطفل وجرح آخرين، تعرب جماعتنا عن الألم وتطلق نداء إلى أوروبا للتصدي العاجل لوضع اللاجئين المقيمين في ليسبوس وساموس والجزر اليونانية الأخرى”.

وأشارت سانت ايجيديو الى أنه “في مخيم موريا الرسمي في ليسبوس الذي لا يستوعب أكثر من 3 آلاف لاجئ، وصل العدد الى أكثر من 12 ألف شخص، يعيشون في ظروف محفوفة بالمخاطر، معظمهم ينام في خيام أو حاويات”.

واشارت الجماعة الإيطالية الى أنه “إثر حضورنا هذا الصيف في الجزيرة للقيام بنشاطات دعم (مع دورات لغة، مقاصف وأنشطة مختلفة، خاصة للشباب)، تطلب من الجميع ألا ينسى هؤلاء الناس، معظمهم أطفال وشباب، هربوا مع عائلاتهم من حروب أو مواقف لا تحتمل (كثير منهم أفغان وسوريين)”، والذين “يحتاجون إلى أن يتولى الاتحاد الأوروبي مسؤولية هذا الوضع غير المقبول، والمضي قدما في نقل سريع لأشخاص، اضطروا حتى الآن إلى الانتظار طويلاً للحصول على حق اللجوء”.