وزير خارجية إيطاليا: المماطلة لم تعد مقبولة في قضية ريجيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لويجي دي مايو

روما – قال وزير الخارجية لويجي دي مايو، “لقد حان الوقت لتغيير الخطى والموقف، لأن المماطلة لم تعد مقبولة”، من جانب مصر في قضية إختطاف ومقتل طالب الدكتوراه الشاب جوليو ريجيني.

وكان الباحث الايطالي الشاب قد تعرض للاختطاف في الـ25 من كانون الثاني/يناير 2016، ثم وجدت جثته ملقاة على قارعة طريق بأطراف القاهرة وعليها آثار تعذيب، أوائل شهر شباط/فبراير التالي.

ووفقًا لمصادر قريبة من وزير الخارجية، الذي التقى في مقر الوزارة، قصر (فارنيزينا) أمس، والدي جوليو ريجيني، فقد أكد دي مايو لوالدي جوليو ريجيني “الالتزام التام للتمكن من تحقيق العدالة ومعرفة الحقيقة الكاملة حول وفاة الباحث الشاب”.

وكان والدا ريجيني قد راجعا صباح أمس، مكتب المدعي العام في محكمة روما قبل لقائهما الوزير دي مايو، برفقة محاميتهما أليساندرا باليريني، حيث التقيا وكيل النيابة ميكيلي بريستيبينو وكبير المدعين العامين سيرجو كولايوكّو، الذي نسق التحقيق في مقتل ابنهما.