عضو إيطالي بالبرلمان الأوروبي: الحرب في سورية تهدد أمننا القومي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماسيميليانو زميريليو

روما – قال عضو إيطالي في البرلمان الأوروبي، إن الحرب في سورية تمثل تهديداً لأمننا القومي.

وأضاف عضو البرلمان الأوروبي المنتخب في قائمة الحزب الديمقراطي، ماسيميليانو زميريليو، أن “الأنباء التي ترد من الحدود بين تركيا وسورية مقلقة بشكل متزايد”، حيث “يقوم (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان بإعداد غزو عسكري يمكن أن يتحول إلى مذبحة للسكان الأكراد في منطقة النظام الاتحادي الديمقراطي لشمال سورية (روجافا)” باللغة الكردية.

وتابع البرلماني زميريليو أنه “لا يمكن أن يظل المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي وإيطاليا غير مبالين بمأساة شعب ندين له حقًا بالامتنان للمساهمة الكبيرة في هزيمة تنظيم (داعش)”. ولفت الى أن “هذه الحرب ستكون تهديدًا واضحًا لأمننا القومي أيضًا”، لأن “مئات من أعضاء تنظيم (داعش) المحتجزين اليوم في أيدي الأكراد سيعودون الى الحرية”.

وخلص البرلماني المنتمي لشريك الائتلاف الإيطالي الحاكم مع حركة خمس نجوم، الى القول إن “الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، ستقدم غدًا تقريراً عن هذا الأمر في بروكسل”، لذا “نطلب من رئيس الوزراء جوزيبّي كونتي، وزير الخارجية لويجي دي مايو والحكومة بأسرها، التحرك فوراً لمنع حرب ذات عواقب وخيمة”.

وكانت وزارة الخارجية الايطالية قد أعربت عن “القلق بشأن أنباء عن عملية عسكرية تركية وشيكة في شمال شرق سورية”. وحثت في تغريدة منصة (تويتر)، على “تجنب الأعمال الاحادية التي قد تتسبب في تداعيات مزعزعة للاستقرار”، في المنطقة.