مسؤولة دبلوماسية إيطالية: نعمل على مبادرة أوروبية بشأن سورية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مارينا سيريني

روما – قالت مسؤولة دبلوماسية إيطالية “بصفتنا وزارة الخارجية، أعربنا عن قلقنا الشديد إزاء العملية العسكرية الوشيكة المعلنة من قبل تركيا في منطقة شمال شرق سورية”.

وأضافت نائبة وزير الخارجية، مارينا سيريني في تصريحات إذاعية الأربعاء، “نعتقد أنه يتعين على تركيا الامتناع عن الإقدام على عمل أحادي الجانب”، والذي “قد تكون له آثارا مزعزعة للاستقرار في المنطقة، وربما يسفر عن عواقب سلبية على السكان المدنيين الذين يخضعون أصلا لضغط موجة من اللاجئين الجدد”.

وتابعت سيريني “نأمل ونعمل من أجل مبادرة أوروبية لمناشدة تركيا التخلي عن التدخل العسكري”، فـ”لا يمكننا تحمل تقويض النتائج الإيجابية التي حققها التحالف الدولي، الذي تعدّ تركيا جزءاً منه، في الحرب ضد تنظيم (داعش)”.

وأشارت المسؤولة في قصر (فارنيزينا)، الى ان “تنظيم (داعش) مهزوم، لكن ما يزال في منطقة مقاتلون أجانب يجب ابقائهم معزولين، لتجنب خطر عودة الإرهاب. نحن مقتنعون بأنه لا يوجد حل عسكري لأزمة سورية، ونتخذ في هذا المجال من قرارات الأمم المتحدة قدوة”، أما “موقفنا التي عبرنا عنها في سياقات متعددة الأطراف، فقد كانت للشروع بعملية عودة إلى السياسة”.

وخلصت سيريني الى القول إن “العملية التي أعلنتها تركيا من المرجح أن تضع كل ما سلف ذكره على المحك”.