دي مايو بشأن سورية: التحركات الانفرادية تهدد النتائج المحرزة لمحاربة الإرهاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إن “التحركات الأحادية الجانب لا تجازف إلا بتقويض النتائج التي تحققت في مجال مكافحة التهديد الإرهابي”.

وأشار الوزير دي مايو في بيان، الأربعاء، الى أن هذه النتائج هي تلك “التي أسهمت فيها إيطاليا مساهمة كبيرة في سياق التحالف المناهض لتنظيم (داعش) وزعزعة استقرار الوضع على الساحة”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية الى القول إنه يتابع “عن كثب تطور الوضع، بعد الهجوم التركي الذي بدء في منطقة شمال شرق سورية”.

وكانت وزارة الخارجية الايطالية قد أعربت سابقا عن “القلق بشأن أنباء عن عملية عسكرية تركية وشيكة في شمال شرق سورية”. وحثت في تغريدة منصة (تويتر)، على “تجنب الأعمال الاحادية التي قد تتسبب في تداعيات مزعزعة للاستقرار”، في المنطقة.