دي مايو يأمل عدم رضوخ دول الاتحاد الأوروبي للإبتزاز التركي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، إنه “لا يمكن للاتحاد الأوروبي أن يقبل الابتزاز”، من جانب أنقرة، معربا عن الأمل أيضًا بـ”ألا تلعب أي دولة عضو في الإتحاد دور الرسول لهذا الابتزاز”.

وفي تصريح لصحيفة (لا ريبوبليكا) الجمعة، أضاف دي مايو أنه “فيما يتعلق بالاتفاقيات التي تم إبرامها في الماضي لمنع تدفق المهاجرين عبر تركيا، كنا قد أثرنا شكوكنا حولها بالفعل، ولم نكن آنذاك في الحكومة بعد”.

وأردف وزير الخارجية، “سأكون يوم الاثنين في لوكسمبورغ وسأطلب من أوروبا أن تتحدث بصوت واحد”، معربًا عن إدانته الشديدة “لأي تدخل عسكري، لأنه يهدد بتقويض جهود التحالف الدولي المناهض لتنظيم (داعش)”.

وأشار الزعيم السياسي لحركة خمس نجوم، الى أن “حل الأزمة السورية لا يمكن أن يمرّ من خلال استخدام الأسلحة”، بل “عن طريق الحوار والدبلوماسية”. واختتم بالقول: “لقد عانى الشعب السوري بما فيه الكفاية أصلاً”.