أوروبا تدعو اللبنانيين للحوار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – في أعقاب التطورات الأخيرة في لبنان، يدعو الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف إلى الدخول في حوار سلمي وتجنب العنف والخطاب المحرض.

جاء هذا الموقف على لسان أحد المتحدثين باسم الاتحاد، تعليقاً على استمرار المظاهرات الاحتجاجية في عدة مدن لبنانية.

وأوضح المتحدث بأن الاتحاد الأوروبي لا يزال كما كان دائماً شريكاً طويل الأمد للبنان، فـ”نحن ملتزمون باستقرار لبنان وازدهاره وسلامته”، حسب قوله.

ويطالب الأوروبيون السلطات اللبنانية الالتزام بما طُلب منها من إصلاحات ليصار إلى تقديم مساعدات وقروض تنمية، وفق مقررات مؤتمر الأرز عام 2018.

وأكد المتحدث أن الاتحاد يراقب عن كثب التطورات في بيروت.

هذا ولا يزال مئات الآلاف من المحتجين في بيروت وكبرى المدن اللبنانية يعبرون منذ عدة أيام عن غضبهم تجاه فساد الطبقة السياسية في البلاد، وعن رفضهم لشروط البنك الدولي ومؤتمر الأرز، مطالبين بإصلاحات حقيقية.