دراسة استقصائية: 6 من بين 10 نساء أوروبيات تعرضن للتحرش في العمل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أظهرت دراسة استقصائية أوروبية أن ست من بين كل عشر نساء في أوروبا تعرضن للتمييز على أساس الجنس أو للتحرش خلال حياتهن المهنية.

وأشارت الدراسة ألتي أطلقتها مؤسستا جان جوريس والدراسات الأوروبية التقدمية أن نسبة النساء اللاتي تعرض للعنف الجنسي أعلى بكثير مما هو متوقع.

وتأتي كل من اسبانيا وألمانيا على رأس قائمة الدول التي تتعرض فيها النساء العاملات للتحرش والتمييز على أساس الجنس، فقد أعلنت 66% من الإسبانيات والألمانيات المستطلعة آرائهن أنهن تعرضن للتحرش أكثر من مرة خلال حياتهن المهنية.

وتؤكد المؤسسة التي أطلقت الدراسة أن النسبة المرتفعة المسجلة في هذين البلدين تعود بالدرجة الأولى إلى شجاعة النساء وتزايد الوعي لديهن بعد تفجر قضية وينشتاين عام 2017، وقيام الهيئات غير الحكومية بحملات لكشف الظاهرة وكسر الصورة النمطية للضحايا.

وقد أجريت هذه الدراسة على عينة من 5026 امرأة تزيد أعمارهن عن 18 عاماً، وشملت خمس دول أوروبية هي فرنسا، ألمانيا، إسبانيا، إيطاليا والمملكة المتحدة.

وتأتي هذه الدراسة في محاولة لسد الفجوة الموجودة في الاستطلاعات والأطروحات الأوروبية التي تعالج هذه المسألة.

ولا تزال الكثير من الدول الأوروبية، حسب الدراسة نفسها، تفتقر إلى الآليات والبنى التحتية اللازمة لمساعدة الضحايا والقوانين الرادعة للمتحرشين.