كونتي: ستبت الحكومة بشأن الاتفاق مع خفر السواحل الليبي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي إن الحكومة هي من سيبتّ بشأن الاتفاق المبرم مع خفر السواحل الليبي.

ورداً على تساؤلات عما تنوي حكومته القيام به في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، عندما سيحين موعد التمديد التلقائي للاتفاق حول خفر السواحل التابع لطرابلس الغرب، أضاف كونتي، “نحن نقوم بتقييم الأمر، وسنعقد اجتماعات حكومية لتقييم إمكانية استمرار هذا الاتفاق”.

وخلص رئيس الحكومة الى القول “ثم سنقوم، وبشفافية تامة، بتقييم أسلوب الإبلاغ البرلمان بالقرار والتعامل معه”.

ووفقا لمصادر إعلامية، فإنه “يمكن بموجب الاتفاق بين إيطاليا والقوات الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني، والذي يحظى بدعم الاتحاد الأوروبي أيضاً، أن يعترض الليبيون قوارب اللاجئين التي في طريقها إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، ويعيدونها إلى ليبيا”، التي تعاني من حرب داخلية في الوقت الحالي.

وهناك جدل واسع في الأوساط المعنية بشأن هذا الاتفاق، وذلك بسبب “تعرض اللاجئين في ليبيا لمعاملة سيئة جداً”، وفقاً للنشطاء المعنيين بحماية حقوق الإنسان.