عمدة صقلّي: غياب الحوار مع وزارة الداخلية حول المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
عمدة بوتساللو روبرتو أماتونا

باليرمو – اشتكى عمدة صقلّي من حقيقة غياب الحوار مع وزارة الداخلية بشأن المهاجرين.

وأضاف رئيس بلدية بوتساللو روبرتو أماتونا، الذي استقبل صباح الثلاثاء في ميناء المدينة، المهاجرين الـ68 الذين وصلوا على متن سفينة (ديتشوتّي) التابعة لقوات خفر السواحل، “لقد تغير المناخ الآن بالتأكيد”، في إشارة الى عهد وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني، “فلم يعد هناك جدار ضد جدار كما كان الوضع عليه قبل بضعة أشهر”.

وتابع العمدة في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الإيطالية، أن “السفن التي تحمل المهاجرين على متنها، لم تعد مضطرة للبقاء في البحر لأسابيع”، لكن “مع ذلك، يبدو من العبث بالنسبة لي أن البلديات حُرمت تماما من السيطرة على مرافق استقبال المهاجرين وإدارتها”.

وقال العمدة أماتونا إنه “لم يحدث في أي مكان أن أضطر بصفتي رئيساً للبلدية، لتقديم طلب رسمي لوزارة الداخلية لكي أتمكن من الدخول إلى النقطة الساخنة”، موضحاً “كنا من قبل نسيطر على مراكز الاستقبال، وكان يمكننا أيضًا تقديم أخبار مطمئنة لمواطنينا، حتى من الناحية الصحية، بينما لم نعد نعرف أي شيء الآن”.

وأشار رئيس البلدية الى أن رسو السفينة هذا الصباح، “بمثابة مقياس لمناخ التغيّر الذي نشهده، لكننا نمرّ بفترة انتقالية”، واختتم بالقول “لم نكن من قبل نفهم شيئًا، وما نزال الآن نفهم قليلاً فقط، بدءاً من أسلوب تنظيم عمليات الرسوّ هذه”.