مفوضية شؤون اللاجئين: تزايد أعداد السوريين الفارين نحو للعراق

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة استمرار وصول المدنيين الفارين من شمال شرق سورية إلى العراق بعد بدء الهجوم التركي على المنطقة.

وأشارت المفوضية في أحدث تقاريرها، تلقت وكالة (آكي) الإيطالية نسخة منه اليوم، الى أن الفرق الميدانية التابعة لها قد أحصت حتى اليوم وصول 7100 شخص بتم ابواء معظمهم في مخبم يردرش على بعد 140 كم شرق الحدود العراقية السورية.

ولفتت المفوضية النظر أ ن معظم القادمين هن من النساء مع أطفالهن، بالإضافة إلى أطفال ومراهقين غير مصحوبين بذويهم، حيث “يحتاج هؤلاء إلى رعاية صحية ونفسية واجتماعية”، وفق التقرير.

ويُسمح للاجئين الذين لديهم أقارب على الجانب العراقي من الحدود بمغادرة المخيم والانضمام إلى أسرهم.

ويستعرض تقرير المفوضية السامية الخدمات التي تقدمها للاجئين بالتعاون مع الشركاء الدوليين والسلطات المحلية، خاصة لناحية الاستقبال والتسجيل والايواء وتقديم الغذاء.

وناشدت المنظمة الأممية المجتمع الدولي المساعدة على توسيع شبكات الصرف الصحي والمياه والكهرباء المتوفرة في مخيم يردرش للسماح بالتوسع واستقبال مزيد من القادمين.

ويتواجد في العراق، قبل الهجوم التركي على شمال شرق سورية حوالي 228 ألف لاجئ سوري، تتم مساعدة الغالبية العظمى منهم من قبل المنظمات الدولية والهيئات غير الحكومية والمحلية.