الائتلاف الوطني السوري يعقد اجتماعاً للتحضير لأعمال اللجنة الدستورية نهاية الشهر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعلن الائتلاف الوطني السوري المعارض أن  هيئتيه الرئاسية والسياسية عقدت اجتماعاً ضم ممثلي الائتلاف في اللجنة الدستورية، وذلك في إطار التحضيرات للجلسة الأولى من أعمال اللجنة الدستورية نهاية الشهر الجاري في مقر الأمم المتحدة بجنيف.

ووفق الدائرة الاعلامية للإئتلاف، “ناقش المجتمعون المبادئ الأساسية التي يجب تثبيتها استناداً إلى القواعد الإجرائية لعمل اللجنة الدستورية، وكافة القرارات الدولية وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254، وورقة المبادئ الاثني عشر الحية السورية-السورية التي أفرزها مسار جنيف، إضافة إلى بياني الرياض (1) و (2)، والتجارب الدستورية السورية السابقة”.

وركز المجتمعون على “أهمية فصل السلطات الثلاث التشريعية والقضائية والتنفيذية، وضمان استقلال القضاء، ونظام الإدارة المحلية”.

كما اشار الائتلاف إلى انه “تمّ بحث قضية معالجة بناء المؤسسات الأمنية والعسكرية والشرطة، وضمان حقوق الإنسان والحريات العامة والخاصة، وتشكيل الهيئات المستقلة والمؤسسات التابعة لها، وسبل تنفيذ العدالة الانتقالية، وضمان حقوق الإنسان في سورية والهيئات والمجالس المسؤولة عن هذا الملف”.

وذكر أن الاجتماع دخل في “مناقشات معمقة حول السبل الكفيلة لإنجاح أعمال اللجنة الدستورية، بإعتبارها جزءاً من الحل السياسي، مع بيان ضرورة العمل وبشكل متزامن على بدء المفاوضات في جنيف بخصوص القضايا التي نصّ عليها بيان جنيف والقرار 2254 وخصوصاً فيما حدده بخصوص إقامة حكم ذي مصداقية يشمل الجميع ولا يقوم على الطائفية، ويتمتع بكامل السلطات اللازمة لتحقيق البيئة الآمنة والمحايدة للتحضير للانتخابات العامة في البلاد، إضافة إلى وجوب تطبيق بنود بناء الثقة من القرار 2254”.