الاتحاد الأوروبي يسلم البابا فرنسيس جائزة شارلمان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Udienza03

بروكسل – أعلنت المفوضية الأوروبية أن يوم السادس من أيار/مايو القادم سيكون موعد تسليم جائزة شارلمان الأوروبية إلى قداسة البابا فرنسيس

وأشار المتحدث باسم المفوضية ألكسندر وينترستن، إلى أن الجائزة ستمنح لقداسة البابا باسم الاتحاد الأوروبي وسيقدمها له رؤساء المؤسسات الثلاث، جان كلود يونكر، رئيس المفوضية الأوروبية، مارتن شولتز، رئيس البرلمان، ودونالد توسك، رئيس الاتحاد الأوروبي.

وأضاف المتحدث أن المسؤولين الثلاثة سيزورون روما يومي الخميس والجمعة القادمين لهذا الغرض، و”سيجرون أيضاً محادثات مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتّيو رينزي حول حالة الاتحاد  الأوروبي”.
هذا وسيجري الاحتفال بتسليم الجائزة في روما في نفس القاعدة التي شهدت توقيع معاهدة روما المؤسسة للاتحاد عام 1957.
وتمنح جائزة شارلمان الأوروبية كل عام لكل الأشخاص الذين ساهموا بشكل إستثنائي في تعزيز البنيان الأوروبي، وتمنح هذه الجائزة للبابا فرنسيس هذا العام “تقديراً لجهوده ورسالته الرامية إلى تكريس الأمل والرجاء والعيش المشترك”، وفق مصادر أوروبية.

وتضيف المصادر أن اللجنة التي تدير الجائزة إعتمدت على مضمون خطاب قداسة البابا أمام البرلمان الأوروبي في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2014، حيث تحدث عن ضرورة تجاوز الأزمات والخلافات بين الأوروبيين وتعزيز القيم التي تشكل أساساً للاتحاد.

وقد منحت الجائزة في سنوات سابقة لكل من رئيس البرلمان الأوروبي، الألماني مارتن شولتز، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس المصرف المركزي الأوروبي السابق، الفرنسي جان كلود تريشيه.

إلى ذلك، أكدت المفوضية الأوروبية أن رئيسها سيبحث مع رئيس الوزراء الإيطالي مواضيع متعددة منها تحدي الهجرة واللجوء، حيث “سيتم التركيز على مشكلة قيام النمسا بإقامة حواجز على معبر برينر، على حدودها مع إيطاليا لمنع تدفق المهاجرين”، حسب المفوضية الأوروبية.

ويثير هذا الأمر الكثير من الجدل، خاصة في إيطاليا، حيث تطرح  أسئلة حول مدى احترام النمسا لمواد ومعايير اتفاقية شنغن.