متحدثة أوروبية: نأمل بقاء الاتفاق النووي مع إيران فعالاً ومحترماً من كافة الأطراف

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبر الاتحاد الأوروبي عن أمله بأن يظل الاتفاق الموقع بين المجموعة الدولية وايران عام 2015، فعالاً ومحترماً من كافة الأطراف.

وأبدى الأوروبيون قلقهم تجاه قيام ايران باستخدام أجهزة طرد مركزي متطورة تسمح بزيادة كمية اليورانيوم المخصب، ما يعتبر انتهاكاً للاتفاق. وقالت المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية،  فيديريكا موغيريني “نتابع ونشجع طهران على التراجع عن كل الإجراءات المخالفة للصفقة”.

ونوهت مايا كوسيانيتش في تصريح لها اليوم بأن احترام الاتفاق يساهم في تعزيز أمن المنطقة والاتحاد الأوروبي والعالم بأسره.

ولاحظت أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستتابع عملها المستقل في تفتيش المواقع الإيرانية، مشددة على أن الموقف الأوروبي سيرافق تطورات هذا الملف.

وختمت كلامها بالتأكيد على تمنيات الاتحاد الأوروبي بأن يظل الاتفاق فعالاً ومحترماً من كافة الأطراف.

وقد أدى الانسحاب الأمريكي الأحادي الجانب من الاتفاق العام الماضي، إلى تعثر سعي الدول المتبقية تحت مظلته في تنفيذه بشقيه السياسي والاقتصادي.