المغربي المعتقل: لم أُرد الإلتحاق بداعش ولا إلحاق الأذى بالايطاليين  

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
عبد الرحيم متحرك وزوجته
عبد الرحيم متحرك وزوجته

ميلانو – قال الملاكم المغربي الشاب، الذي اعتقل في ايطاليا الأسبوع الماضي بتهمة الإرهاب، دفاعا عن نفسه، انه “لم أكن أريد إلحاق الأذى بالإيطاليين”، بل “مجرد مساعدة الشعب السوري”.

وخلال استجوابه من قبل المحققين والقاضي في جلسة استماع أولية بميلانو الإثنين، أضاف عبد الرحيم متحرك، الذي اعتقل مع زوجته بتهمة الضلوع بنشاط يرتبط بـ”الإرهاب الدولي”، إنه “برؤيتي لصور الأطفال الذين يتعرضون للقصف، أردت أن أذهب إلى سورية لمساعدة السكان المدنيين، وليس الانضمام إلى جيش تنظيم (داعش)”.

وخلال الاستجواب أمام قاضي التحقيق مانويلا كانّاڤالي، وبحضور وكيلا النيابة العامة فرانشيسكو بافوني وإنريكو كاياني، أكد متحرك على لسان محاميه فرانشيسكو بيشي، “انه ليست لديه أية نية لإلتحاق بجيش تنظيم (داعش)”، أو “ضرب ايطاليا التي عاش فيها طوال السنوات الـ16 الماضية مندمجا بشكل جيد”.

ووفقا للمحامي بيشي، فإن “الكلام نفسه أكدته زوجة متحرك أيضا”، والتي “استمع القضاة لأقوالها لمدة نصف ساعة”.