لجنة الانتخابات الفلسطينية: تم احراز تقدم ملموس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله- قالت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية إن “تقدما ملموسا” تم تحقيقه باتجاه اجراء انتخابات فلسطينية عامة.

وقالت اللجنة إنها قامت الأسبوع الماضي بعدة مشاورات مع كافة الفصائل والقوى الوطنية، وتمكنت من “احراز تقدم ملموس بالتفاهمات التي شكلت أرضية مناسبة لعودة المسار الديمقراطي في فلسطين”.

وأضافت “من أهمها التوافق على اجراء الانتخابات العامة (التشريعية والرئاسية) غير المتزامنة، وفق مرسوم رئاسي واحد يحدد فيها موعدي الاستحقاق الانتخابي. وكذلك توافق الجميع على مبدأ الانخراط في العملية الانتخابية، لتكون مدخلا لإنهاءالانقسام وصولا الى استعادة الوحدة الوطنية بين شطري الوطن”.

وقد التقت لجنة الانتخابات المركزية صباح أمس الثلاثاء قيادة حركة (حماس) في غزة لاطلاعها على نتائج لقاءها مع الرئيس محمود عباس في مقر الرئاسة برام الله يوم الأحد.

وقالت “خلال الاجتماع مع حركة حماس أشار رئيس اللجنة، حنا ناصر الى الإرادة السياسية التي أبداها الرئيس لإجراء الانتخابات العامة (التشريعية والرئاسية) وحرصه على انجاحها، وهو نفس الحرص الذي أبدته حركة حماس وباقي الفصائل الفلسطينية”.

واضافت “تطرق ناصر خلال الاجتماع الى الرسالة التي استلمتها اللجنة يوم الاثنين والموجهة من الرئيس محمودعباس الى رئيس لجنة الانتخابات، والى اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمكتب السياسي لحركة (حماس) حول رؤية سيادته بإجراء انتخابات عامة في الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة، لتكريس الحياة الديمقراطية وانهاء الانقسام، على قاعدة احترام نتائج الانتخابات، والسير قدما نحو الشراكة الوطنية الكاملة، واستعداده لعقد حوار بين الفصائل بعد اصدارالمرسوم الرئاسي الخاص بالانتخابات”.

وتابعت “كما التقى رئيس اللجنة عددا من ممثلي الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بحضور حركة حماس، وأعلمهم باستعداد الرئيس لعقد حوار بين الفصائل بعد اصدار المرسوم الرئاسي الخاص بالانتخابات العامة، بديلا عن عقد هذا الحوار قبيل اصدار المرسوم وفق طلب الفصائل الفلسطينية”.

وبهذا الصدد، أشار ناصر الى “أهمية البناء على التقدم الذي أنجز في ملف الانتخابات العامة، وبذل الجهود من أجل تذليلجميع الصعوبات، لضمان أن تجري العملية الانتخابية على قاعدة المشاركة الواسعة، ووفق المعايير الدولية للنزاهة والشفافية والحرية، واستعداد اللجنة الدائم للمساهمة في الحفاظ على المناخ الإيجابي المحفز لإنجاز ملف الانتخابات العامة”.