وزير خارجية الليبية المؤقتة: الحرب واجبة لتحرير طرابلس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
عبد الهادي إبراهيم الحويج

روما – قال وزير خارجية الحكومة الليبية المؤقتة عبد الهادي إبراهيم الحويج إن الحرب التي تقوم بها القوات بإمرة المشير خليفة حفتر، “واجبة لتحرير العاصمة طرابلس، وإن شاء الله ستكون الحرب الأخيرة في ليبيا، لأن الهدف النهائي هو القضاء على وجود الميليشيات”، في البلاد.

وفي لقاء للصحفيين في روما الأربعاء، بعد محادثات “مع بعض البرلمانيين وممثلي الأحزاب السياسية الإيطالية”، رأى الوزير الحويج أن “المشكلة في ليبيا ليست سياسية ولا اقتصادية، بل أمنية، ترتبط بحقيقة أن هناك أكثر من 21 مليون قطعة سلاح بأيدي الميليشيات والإرهابيين الذين أتوا من سورية وقطر بدعم من تركيا”.

وأردف الوزير الليبي “إن البلاد تحترق، لكننا لا نريد إلقاء الزيت على النار”. فـ”للسير نحو ليبيا ديمقراطية جديدة، من الضروري عدم وجود كيانات صغيرة داخل البلاد”. وتابع “نريد حكومة مستقرة وقوية بمشاركة الجميع، يحكمها القانون الذي يحترم حقوق الإنسان ويحمي الشعب الليبي ليعيش بسلام”.

وقال الحويج إنه، “بعد حل الوضع الأمني، سيتم إجراء انتخابات حرة”، مبينا أن “المليشيات جعلتنا نعود 100 عام إلى الوراء، وأصبح من الخطر اليوم أن يخرج طفل إلى الشارع للذهاب إلى المدرسة”. واسترسل “نحن في عام 2019، لكن أسرنا تعاني من مشكلة مياه الشرب والكهرباء في بلد غني بالنفط”.

وذكر وزير خارجية الحكومة التي لا تحظى بإعتراف أممي، أنه “حال التوصل إلى إحلال الأمن، يمكننا البدء بالحوار والعمل لأجل السلام”. واختتم بالقول “لا نريد فرض حكومة من الأعلى، بل اتفاقاً بين الليبيين على من يتقلد الحكم”.