إتهامات لروسيا والنظام السوري بـ”قصف 14 منشأة خدمية” خلال 72 ساعة الأخيرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- قال (منسقو الاستجابة) في الشمال السوري إن قوات النظام وروسيا قامت باستهداف “أكثر من 14 منشأة حيوية خدمية” في شمال غرب سورية خلال الـ 72 ساعة الماضية، من بينها “منشآت طبية وتعليمية وأفران”.

وأوضح جدول نشره (منسقو الاستجابة) الخميس أن الأهداف التي تم قصفها من قبل قوات النظام وروسيا هي “4 منشآت طبية وممنشأتان تعليميتان و4 مراكز للدفاع المدني ومخبزان وتجمع للاجئين ومنشآت خدمية أخرى”.

واتهم (منسقو الاستجابة)، المحسوبين على المعارضة،  قوات النظام وروسيا بارتكاب “سلسلة طويلة من جرائم الحرب والانتهاكات ضد المدنيين، دون أن يحرك العالم ساكناً، ولم يتدخل لوقفها أو ملاحقة مقترفيها”.

واعتبروا أن صمت المجتمع الدولي هو دعوة مفتوحة لقوات النظام وروسيا “للاستمرار في تحدي قواعد القانون الدولي والتصرف فوق القانون واقتراف المزيد من الجرائم بحق المدنيين”.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، المحسوبة أيضاً على المعارضة، قد نشرت في أيلول/سبتمبر تقريراً وثّقت فيه “استهداف 450 منشأة حيوية في مناطق شمال غرب سورية” منذ بدء الحملة العسكرية الأخيرة في 26 نيسان/أبريل الماضي.

كما أحصت “مقتل 1012 مدنياً، بينهم 272 طفلاً، على يد قوات النظام السوري وروسيا”.

وأدّت الهجمات روسيا وقوات النظام السوري على المنطقة إلى “تشريد قرابة 630 ألف مدني”، بحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وأعلنت الأمم المتحدة في 13 أيلول/سبتمبر الماضي إنشاء لجنة للتحقيق في الضربات الجوية على شمال غربي سورية منذ توقيع مذكرة الاستقرار في منطقة التصعيد في إدلب بين روسيا وتركيا في 17 سبتمبر/أيلول 2018، لكنها لجنة غير مُلزمة ولن يصدر عنها تقرير علني.