موغيريني: نتوقع مساءلة جميع مرتكبي الانتهاكات في العراق

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل –  أكدت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أن الاتحاد يتوقع من السلطات العراقية مساءلة جميع مرتكبي الانتهاكات أثناء المظاهرات التي عمت البلاد.
وأشارت موغيريني في بيان صدر عن مكتبها اليوم باسم الاتحاد الأوروبي، إلى أن بروكسل تدعو إلى احترام حق الشعب العراقي في التجمع السلمي والتعبير عن مخاوفه بما يتماشى مع دستور البلاد.
وعبر الأوروبيون عن أسفهم لتجاهل الفرقاء لدعواتهم لضبط النفس و كذلك لاستمرار العنف و الاستخدام المفرط للقوة وتدمير الممتلكات العامة والخاصة.
ونوهت المسؤولة الأوروبية في البيان إلى خطورة قيام مجموعات مسلحة “مجهولة” بمهاجمة المتظاهرين، فـ”هذا يقوض الحق في التجمع السلمي والتعبير عن مطالب مشروعة”، وفق كلامها.
وتبدو بروكسل وعواصم الدول الأعضاء في الاتحاد مستعدة لمساعدة السلطات العراقية على تلبية مطالب المحتجين بما يخص محاربة الفساد وتحسين الحكم وخلق فلرص العمل.
كما عبرت موغيريني عن استعداد الاتحاد لمواكبة الحكومة العراقية في تنفيذ الإصلاحات المطلوبة منها وفق مقررات مؤتمر الكويت في شباط /فبراير 2018.
ويعيد الأوروبيون، في ختام البيان، التأكيد على تمسكهم بوحدة وسيادة واستقلال العراق.
وكانت التظاهرات قد اندلعت في العراق قبل عدة أسابيع للمطالبة بمحاربة فساد الطبقة الحاكمة وإنهاء المحاصصة السياسية.
ولكن تعامل السلطات العنيف مع الأمر أدى إلى تفاقم الأوضاع أمنياً ومعيشياً وإلى جمودها سياسي